شذى الشقري

مُباشرًا من استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز ومن ضمن دورِ المجموعات خاض الفريق الأوزباكستاني ايه جي أم كي جولة ضد المُستضيف الهلال السعودي ..

تعادل الفريقانِ في ما مضى ذهابًا ، والشوط الأول يكرر الحدث قبل أن يُعلن لوسيانو رغبتهُ في استفتاحِ الأهداف وبالرُغم من اهدارهِ فُرصةً ثمينة إلا أنهُ عاد وسجل في الدقيقةِ الـ 39 ..

ورغبةُ الأسد لم تكنُ أقلّ منه فقد اعتاد هز الشباك وبالفعل استطاع إحراز الهدف الثاني في الدقيقةِ الـ 47 .. هدفين مُقابل لا شيء لأننا المانعون لما أردنا ..

وما هي إلا 12 دقيقة حتى نجح اللاعب صاحب الرقم 12 المُلقب بالجناحِ الطائر وعُكاز الفريق صاحب الاداء الثابت في حينِ اختل توازن الجميع ياسر الشهراني بإضافةِ هدفٍ ثالث يُثقل النتيحة على الخصم الّذي حضر اسمًا فقط أما فعلًا فقد محاهُ الهلال ولم يترُك لهُ أثرًا !

مُجددًا الزعيم إلى صدارة الترتيب وإلى النقطة العاشرة بشباكٍ نضيفة.