شذى الشقري

كان الزعيم على شفا حُفرةٍ من فقدانِ النقاط أمام التعاون لكنهُ لقنهُ درسًا دونهُ التاريخ ليُقرَأَ كل موسم ، وليُحاجوا بهِ عُشاق الزعيم أجيالًا قادمة ..

تعثُر حامل اللقب رغبة المنافسون أجمع ففي حضرتهِ يصعُب عليهم تحقيق لقب الدوري ..

فحاملهُ يسعى للّقبِ الثالث على التوالي بعد أن أصبح الأكثر حصولًا على بطولات الدوري بمجموع 17 بطولة
وإن أضاف لها الـ 18 فمُهمة تخطيه تُصبح شبه مستحيلة ..

فارق النقاط بين المتصدر الزعيم ووصيفهِ الفيصلي نقطتان وبالرغم من أن الموسم ما زال في بدايته إلا أن الزعيم بدأهُ بوضع حدود بينه وبينه أقربِ منافسة .. لألى يظُن ذات يوم أن للعرش ملكُ أخر !

فوزان مُتتاليان للزعيم لا يجيب أن يغترَ بهما فالخُصوم ومن هذه اللحظة ستبذُل قُصارى جهدها للنيلِ منه فالنقاط الّتي تُحصد من أمامِ البطل بمثابةِ البطولة ..

وعلى اللاعبين تقديم مستوى يليقُ بالشعار وبحامل اللقب إذ أننا لم نُشاهده حتى الآن بالمستوى المطلوب.