مريم مباركي

توحيد المملكة

تحتفل المملكة العربية السعودية باليوم الوطني لتوحيد المملكة في 23 سبتمبر من كل عام، وهذا التاريخ يعود إلى المرسوم الملكي الذي أصدره الملك المؤسس عبد العزيز برقم 2716، وتاريخ 17 جمادى الأولى عام 1351هـ، الذي قضى بتحويل اسم الدولة من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية، وذلك ابتداءً من يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351 هـ الموافق فيه للأول من الميزان، والموافق يوم 23 سبتمبر من عام 1932م.

أبطال الحد الجنوبي

في يومنا الوطني91 لمملكتنا الحبيبة لاننسى تضحيات أبطالنا البواسل في الحد الجنوبي، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وهبوا أنفسهم للدفاع عن الدين والوطن، ضحوا بأرواحهم في سبيل تحقيق أمننا، شعارهم إما النصر أو الشهادة، فمنهم من يواصل الدفاع عن الوطن، وردع المعتدين، ومنهم من منحه الله شرف الشهادة والفخر والإعتزاز لأسرته وذويه.

91 عاماً من العطاء والإنجازات


وتزامناً مع ذكرى اليوم الوطني السعودي 91 تحدثت لصحيفة سعودِبوست أ/شقراء قاسم أحمد عسيس الإدارية بمركز صحي طويق التابع لمحافظة ضمد في منطقة جازان، وزوجة شهيد الواجب الرقيب بالشرطة العسكرية الخاصة بالقوات البرية الملكية السعودية سعود عبدﷲ شويعي، الذي استشهد في ١٦_١٠-١٤٣٧هـ، مدافعاً عن دينه ووطنه بالحد الجنوبي، معبرةً عن فخرها واعتزازها وأبناؤها الأربعة باستشهاد زوجها الشهيد البطل – رحمه الله -؛ دفاعاً عن الدين والوطن ومقدساته، وما قدمه من مواقف بطولية، وتضحيات للوطن،

وأضافت أن “الشهيد سعود شويعي رحمه الله كان يتمنى الشهادة، وكان حريصاً عليها مع ما كان يتصف به من حرص على عمله، كيف لا وهو صاحب القلب الكبير كالوطن، والزوج الحبيب العطوف، والأب المثالي لأبنائه، والمحبوب من أهله وجيرانه ومحبيه الذين يستقبلهم في منزله كعادته بكل فرح وسعادة، ليرسم البسمة على وجوه الجميع إلى أن استشهد معززاً مكرماً مرفوع الرأس في سبيل الدفاع عن الوطن والعرض والممتلكات؟، سائلة الله تعالى له الرحمة والغفران ولجميع الشهداء وأن ينزلهم منزلاً كريماً، وأن ينصر المرابطين ويحفظ بلادنا وقادتنا وولاة أمرنا .

دعم القيادة الرشيدة

وقالت “العسيس” في مقابل ما يقدمه أبناء الوطن الأوفياء للدفاع عن دينهم ووطنهم قدمت قيادتنا الرشيدة كل الدعم والمساندة لهم ولأسرهم وذويهم، فمنحت أبناء الشهداء وذويهم الرعاية والعطاء، وقلدت آباءهم أوسمة الشرف، عرفاناً بما قدموه من تضحيات كبيرة من أجل الوطن ومقدساته ، استمراراً لنهر العطاء والتقدير لما يسطره رجال الوطن الأشاوس من ملاحم بطولية، ومهما تحدثنا عن دعمها لنا كا أسر شهداء عطاء ليس له حدود سواء مادي أو معنوي لن نوفيها حقها، جزاكم الله عنا خير الجزاء.

جنودنا الأبطال…درع حصين

جنودنا الأبطال هم درع الوطن عطروا تراب الوطن بدمهم الطاهر ومازالوا أبطال وفخر، جنودنا المرابطين حفظكم الله ورعاكم وسدد رميكم ونصركم الله

وطنا الغالي

للوطن كُلَّ عَامٍ وَنَحْن للسعودية دِرْعٌ حُصَيْن ، كُلَّ عَامٍ ووطني الْحَبِيب بِأَلْف خَيْرٌ، قيادتي الرشيدة دمتي تاج فوق روؤسنا نفخر بكِ ونتبها به على مر الأزمان، وبكل فخر واعتزاز أقول أولاد الشهيد الأربعة فداءً لدينهم ومليكهم ووطنهم، وأسأل الله عزَّ وجلَّ أن يحفظ قيادتنا الرشيدة وأن يُنعم على وطننا بالأمن والرخاء. 

 

2030.. رؤية أمير تتــــحقق بسواعد الوطن

علينا جميعًا أن نعمل من أجل تحقيق أهداف الرؤية الوطنية. 2030 ؛ لنقدم إلى أبنائنا وأحفادنا وطنًا متقدمًا وراقيًا.

ختامًا

أتمنى كل التوفيق والتقدم والإزدهار لوطني الغالي وحكومتنا الرشيدة، وشكر خاص وامتنان وعرفان لماتقدمه لأبناء وبنات وأسر الشهداء ووطننا الغالي نفتخر أننا جزءٌ منك دمت راسخاً معطاءً، والشكر موصول إلى صحيفتكم الموقرة على إتاحة هذه الفرصة لي للتعبير عن مشاعري للوطن في يومه الوطني 91. وكل عام والوطن بألف خير.

نترككم مع مشاعر أبناء الشهيد للوطن الغالي