أحلام حافظ

فعلت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة الخرج، حملتي “مكارم الأخلاق” و”الخوارج شرار الخلق”، بالتعاون مع إدارة مستشفيات القوات المسلحة بالمحافظة، والتي دشنهما سابقاً معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند في مكتبه بديوان الرئاسة، وأطلقهما بالمنطقة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وسمو نائبه – حفظهما الله -.

وتتضمن الحملات عبارات توعوية لتعزيز الأمن الفكري لدى المجتمع، وترسيخ مفهوم الولاء والانتماء للدين والوطن، كما تحث على الأخلاق الحميدة والخصال الفاضلة، والتي اُختيرت واقتبست من الآيات القرآنية، والسنة المحمدية، وأقوال السلف الصالح رضوان الله عليهم، للتذكير بمكارم الأخلاق، وزرع القيم الإسلامية في مجتمعنا الكريم، ونشرها عبر الشاشات واللوحات الإلكترونية.

وأوضح مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، الشيخ عبدالله بن محمد الشبانات، أن الحملات التوعوية تسير وفق خطة استراتيجية أُعدت من قبل وكالة التوعية والتوجيه ، وتعمل إدارة التوعية والتوجيه بالفرع على تنفيذها، وتستمر وفق مدة زمنية محددة، لتحقق النتائج المرجوة بإذن الله، والتي تهدف إلى بيان أن كمال الدين بكمال الخُلق، والتحذير من الأخلاق السيئة والمنافية للأخلاق الحميدة والقيم الإسلامية، موضحاً أنها من سمات القدوة، وذات أثر في تزكية النفوس وتهذيبها.

من جانبه قدم رئيس هيئة الأمر بالمعروف بالخرج الشيخ عبدالله الخريف شكره وتقديره لإدارة مستشفيات القوات المسلحة بالخرج لتعاونهم، والذي ترجم مدى تكاتف القطاعات الحكومية والمؤسسات لتتكامل وتؤدي مهامها على أكمل وجه، مؤكداً أنها تأتي تحقيقاً لرسالة الرئاسة العامة في بيان منهج الوسطية والاعتدال، ونشر القيم والأخلاق الحميدة، والتي قامت عليها المملكة العربية السعودية، مبيناً أن هذه البرامج تأتي بتوجيهات ومتابعة فضيلة مدير عام فرع الرئاسة بمنطقة الرياض، وبدعم واهتمام من قبل معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبد الله السند، لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة – حفظها الله -.