بوست _ الرياض

للسنة الخامسة تقيم جمعية كيان للأيتام “حملة حج كيان” وذلك بهدف تحجيج أكبر عدد ممكن من مستفيديها الأيتام تحقيقا لأهداف برنامج “الحج والعمرة ” وهو أحد أهم البرامج التي تسعى جمعية كيان للأيتام ذوي الظروف الخاصة لتنفيذها وفق أهدافها لتقوية الجوانب الشعائرية في نفوس أبنائها ومساعدتهم على أداء تلك الشعائر 

وتنطلق “حملة حج كيان الخامسة” إن شاء الله يوم الثامن من ذي الحجة الحالي لهذا العام 1443هـ بمستفيدي جمعية “كيان” للأيتام وهم من الأسر البديلة والمتزوجات وأبنائهم والعازبات ، وذلك بهدف أداء مناسك فريضة الحج ، تحت إشراف مباشر من تربويات ومشرفات متطوعات يساهمن في تمكين الحاجات والحجاج من الأبناء من أداء هذا الركن العظيم وفق تعاليم ديننا الحنيف وتشرف عليهم في الحملة الداعية الأستاذة إيمان السعدون ودكتورتي نساء وولادة وذلك للإجابة على استفساراتهم الصحية والدينية.. 

ذكرت ذلك الأستاذة سمها بنت سعيد الغامدي رئيس مجلس إدارة جمعية “كيان” للأيتام ذوي الظروف الخاصة وأضافت الغامدي: عملت الجمعية على تجهيز الحملة ” الخامسة ” لحج كيان بعد نجاحها في السنوات الماضية ، هذا وبلغ العدد الكلي لجاج أبناء كيان حتى هذا العام ” 129″ حاجا وحاجة من الأيتام، وقد تم اختيار إحدى الحملات المصرح لها والترتيب لكل ما يسهل لهم الأداء ويحفظ لهم كرامتهم.

 ولم تكن جمعية كيان قادرة على ذلك إلا من خلال سعي أعضائها وعضواتها وأهل الخير نحو الدعم والمساهمة بنفقات تحجيجهم إيمانا منهم بحقهم في توفير سبل أدائهم للركن الخامس من أركان الإسلام ومصداقا لقوله عليه الصلاة والسلام ” من جهز غازيا أو جهز حاجا أو خلفه في أهله أو فطر صائما كان له مثل أجورهم مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ من أجورهم شيء “

وأضافت الأستاذة سمها الغامدي أقيم لهم برنامجا خاصا لإعدادهم لهذه الشعيرة العظيمة قبل سفرهم حيث تم الاجتماع بهم في جمعية “كيان” للأيتام بحضور الأخصائية الاجتماعية هديل الغيلان وقدمت لهم المشرفتان الجوهرة المقبل ، والجوهرة الفالح شرحا وافيا عما يخص مناسك الحج كما وزعتا عليهم حقائب الحج. هذا وأدعو الله سبحانه وتعالى أن يجعل ذلك في موازين أعمال الداعمين والمساهمين في نجاح الحملة بإذن الله وأن يكتبها الله كاملة مقبولة لحجاج “كيان “وحجاج المسلمين عامة بإذن الله وأن يحفظ الله بلادنا آمنة مستقرة في ظل قيادتنا الرشيدة حفظهم الله .