بوست_الرياض

أطلقت منصة Snapchat والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع خدمة «مركز العائلة» في السعودية كأول دولة في العالم تطلق فيها الخدمة باللغة العربية والثانية عالمياً بعد ألمانيا.

وتتيح الخدمة لأولياء الأمور التحكم بأنشطة أبنائهم بشكل أكبر عبر الإنترنت، من خلال الاطلاع على قائمة أصدقائهم على التطبيق ومن يتواصل معهم، دون استعراض محتوى المحادثات، حفاظًا على خصوصيتهم واستقلاليتهم كما تُمكّن الأهالي من الإبلاغ بسرية عن أي حسابات مسيئة أو مشبوهة بالتواصل مع فريق المنصة على مدار الساعة، كما تزوّد الخدمة أولياء الأمور وأبنائهم بأدوات جديدة لمساعدتهم على إجراء محادثات بناءة ومفتوحة حول الأمان عبر الإنترنت.

وأكدت الرئيس التنفيذي للهيئة إسراء عسيري بعد إطلاق الخدمة أن التعاون مع Snap Inc لإطلاق مركز العائلة إحدى الخطوات التي تسعى الهيئة من خلالها لتوفير منصات محتوى تضمن الخصوصية والأمان للمستخدمين. وأن الخدمة تقدم مستويات جديدة من الحماية.
وأضافت عسيري أنه وفقاً لدراسة أجرتها Snap Inc وديلويت ديجيتال، يستخدم 71% من الأهالي في السعودية تطبيق Snapchat. وعبر ميزة «مركز العائلة» يُمكن الإبلاغ بسهولة عن أي حسابات مسيئة أو مشبوهة بشكل مباشر بالتواصل مع فريق الثقة والأمان في Snap على مدار الساعة.

من جانبه، قال رئيس السياسات العامة في شركة Snap Inc جورج وولفارت إن مركز العائلة يساهم في تسهيل المحادثات بين الأهالي وأبنائهم في ما يتعلق بالأمان عبر الإنترنت، مما يؤثر بشكل إيجابي على نشاط المستخدمين في المملكة.

وقال وولفارت: «إن عدد مستخدمي تطبيق Snapchat في السعودية يفوق 20 مليون مستخدم شهرياً ويصل إلى أكثر من 90% من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم بين 13 و34 عاماً، مما يجعله أحد أبرز منصات التواصل في المملكة».

وأوضح أن Snap تخطط لإضافة خصائص أمان إضافية إلى ميزة «مركز العائلة» خلال الأشهر القادمة، بما في ذلك أدوات جديدة للتحكم بالمحتوى مخصّصة للأهالي، وإتاحة المجال للأبناء بإبلاغ والديهم عند التواصل مع فريق الثقة والأمان في Snap عن حساب مشبوه أو محتوى مسيء.