مكة المكرمة - بوست

 

 

رفع معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أسمى التهاني والتبريكات المقرونة بصادق الدعاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ــ حفظهما الله ــ بمناسبة نجاح حج هذا العام، سائلا الله أن يجزيهم خير الجزاء وأوفاه وأن يتقبل من الحجاج حجهم وصالح أعمالهم.

وأكد معاليه – في تصريح صحفي – أن ما تحقق من نجاح في الحج لهذا العام هو امتداد للنجاحات المتواصلة التي تدير فيها المملكة منظومة الحج بكل احترافية، مشيرا إلى أن المملكة منذ تأسيسها سخرت كافة الإمكانيات وبذلت مئات المليارات لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار وكل ذلك مسطر في سجل التاريخ العاطر لهذه الدولة المباركة التي جعلت دستورها القرآن والسنة.

وقدم معاليه شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على الدعم والمساندة لكافة أعمال وبرامج الوزارة التي تخدم الحجاج والمعتمرين وساهمت في التيسير على ضيوف الرحمن وإرشادهم إلى أداء مناسكهم بكل يسر وطمأنينة، إلى جانب تنفيذ برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة والذي استضاف 3322 حاجا وحاجة من 88 دولة على نفقة خادم الحرمين الشريفين – يحفظه الله – وحظي بنجاح كبير وإشادة واسعة محلياً ودولياً.

ودعا معاليه – في ختام تصريحه – الله القدير أن يحفظ قائد مسيرة الخير في هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين وأن يبارك في جهود سمو ولي عهده الأمين الذي يعمل ليل نهار لخدمة دينه ووطنه وأمته، كما سأل الله أن يُديم على المملكة وجميع بلاد العالم الأمن والنماء والتقدم والازدهار.