أمانة منطقة جازان .. في بيان إعلامي ..

احمد قاضي

صرح المتحدث الرسمي لأمانة منطقة جازان الأستاذ عبدالعزيز الريثي ، حيال ما تم تداوله في بعض الصحف الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي بظهور “ديدان” في قرى محافظتي العارضة والحُرث الحدودية بمنطقة جازان .

وأوضح “الريثي” بأن تلك الديدان ” موسمية ” وتعرف باسم ذات الألف رجل ( الدودة الألفية ) وهي ديدان صغيرة تتبع مفصليات الأرجل تحت عائلة تسمى ( myriapoda ) وتعرف علمياً بـ ( ميليبيديس ) وهي ديدان غير مبصرة تتحرك عن طريق ذبذبات وتخصب التربة أثناء دخولها وخروجها من التربة وتموت أثناء تعرضها لأشعة الشمس ولا يوجد لها أي خطر على صحة الانسان ، فهي لا تعتبر ناقلاً للأمراض أو خلافه – ولله الحمد – وقد ظهرت هذه الديدان بداية هذا الإسبوع في عدد من القرى الحدودية التابعة لمحافظتي العارضه والحُرث.

 

وأضاف “الريثي” ، بأنّ أمين منطقة جازان الأستاذ نايف بن سعيدان ، وجه فور ظهور هذه الديدان وكالة الخدمات بالأمانة بدعم بلديتي ( العارضه و الحُرث ) بفرق لمكافحة هذه الديدان ، حيث تم دعمهم بعدد ( 38 ) فرقه راجلة تتكون كل فرقه راجلة من ( فني حشرات + عامل مكافحة + مرشات ظهرية ) وعدد ( 13 ) فرقة لرش الرذاذ العادي بواسطة الأجهزة المحمولة على السيارات ، كما وجه وكيل الأمين للخدمات الدكتور ابراهيم الخياط ، بالإشراف العام على أعمال مكافحة آفات الصحة العامة بمواقع انتشار تلك الديدان بالقرى الحدودية بمحافظتي العارضة والحُرث ، وبمتابعة ميدانية من المشرف على مكافحة آفات الصحة العامة بالأمانة الدكتور علاء الدين حكمي وبمشاركة عدد من أخصائيين مكافحة الحشرات بالأمانة .

وأكد “الريثي” أنه تمت ولله الحمد السيطرة على إنتشار هذه الديدان في مواقع ظهورها ، ولا تزال فرق المكافحة الميدانية تقوم بأعمال الإستكشاف داخل النطاق العمراني ، إضافة إلى ماوجه به أمين المنطقة بالتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة بالمنطقة مثل فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة ، والإدارة العامة للشئون الصحية ، وذلك لتظافر الجهود والعمل كفريق عمل واحد لمكافحة هذه الديدان .

كما وجه أمين المنطقة رؤوساء البلديات المجاورة لبلديتي محافظتي العارضة والحُرث بتكثيف المكافحة الوقائية في نطاق خدمات بلدياتهم ، بالإضافة لتقديم الدعم الفوري لبلديتي محافظتي العارضة والحُرث بما تحتاجه من آليات ومعدات وعمالة ومبيدات حشرية وجميع مايلزم لمكافحة هذه الديدان .

وأكد أمين منطقة جازان على توجيه ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ، وتوجيه ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان ، وتوجيه ومتابعة معالي وزير الشئون البلدية والقروية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ، لمكافحة هذه الديدان ، كما أكد على أن الأمانة والبلديات المرتبطة بها لن تدخر أي جهد للقيام بواجباتها تجاه مايتعلق بصحة المواطن والمقيم والزائر للإرتقاء بمستوى الصحة العامة بمنطقة جازان في ظل دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهم الله ورعاهم .