سها الدغريري

بتوجيه من رئيس بلدية محافظة صامطة المهندس هادي بن علي دغريري، وقف فريقاً من القسمين النسائيين ببلديتي محافظتي صامطة وبيش على المشاريع البلدية المنفذة والجاري تنفيذها بصامطة الحدودية، بهدف الاطلاع ومعرفة آلية التنفيذ والفئات المستهدفة من هذه المشاريع.

جاء ذلك على هامش زيارة القسم النسائي ببلدية بيش للقسم النسائي ببلدية صامطة للاطلاع على سير العمل البلدي النسائي وتبادل الخبرات، حيث تم مؤخراً استحداث العديد من الأقسام النسائية ببلديات منطقة جازان، وحاجتها لمحاكاة تجارب وخبرات الأقسام النسائية التي تم تدشينها قبل عدة أعوام، ويعتبر القسم النسائي ببلدية صامطة نموذجاً بين الأقسام النسائية ببلديات المنطقة من حيث قوة الأداء وجودة العمل البلدي الذي يقدم للمواطنات، وأثبت حضوره الفاعل من خلال الأعمال التي امتثلها وساهمت في الدفع بعجلة التنمية في المحافظة وقرآها.

وأكد رئيس بلدية محافظة صامطة المهندس هادي بن علي دغريري، أن المرأة هي الركن الثابت في العمل البلدي والعنصر الفاعل الذي نستطيع من خلاله تحقيق التكامل الذي يؤدي لجودة المخرج، وتمكينها من العمل في شتى المجالات القيادية هو حق من حقوقها التي نالتها من قيادة هذه البلاد المباركة، مضيفاً أن هذه الزيارة جاءت لتؤكد ما تميزت به بلدية محافظة صامطة من مقومات بشرية وفنية أثبتت فاعليتها من خلال ميدان العمل التنموي والخدمي، والمنجزات التي تحققت طيلة الفترة الماضية وذاع صداها في كل مكان.

من جانبها أوضحت رئيسة القسم النسائي ببلدية صامطة سها دغريري، أن هذه الجولة جاءت بتوجيه من رئيس البلدية المهندس هادي بن علي دغريري، لتعريفهن بالمشاريع التي تستهدف أهالي المحافظة بشكل مباشر والخدمات التي تقدمها سواء ترفيهياً أو اجتماعياً أو ثقافياً ومنها المركز الحضاري والصالة الرياضية النسائية وساحة شهداء الوطن وسوق الأسر المنتجة ومنتزه الوادي، مقدمة شكرها وامتنانها لرئيس البلدية على ما أولاه للمرأة في مجال العمل البلدي من تمكين وثقة مطلقة أتاحت لها العمل بأريحية واقتدار حتى وصلت لما وصلت إليه من مكانة بين نساء المنطقة الفاعلات.